ABDUL HAMID MUDJIB HAMID BERSHOLAWAT

Senin, 11 Maret 2013

البطش في اللغة و في القرآن الكريم و من شطحات الصوفية

=========



« بَطَشَ به : أخذه بالعنف .
بطشةٌ : ضَرْبَة أو أخذة شديدة »([1]) .
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (10) مرات بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى :
]  يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرى إِنّا مُنْتَقِمونَ [([2]).
يقول الشيخ أبو يزيد البسطامي :
« بطشي أشد من بطش الحق »([3]) .
[ تعليق ] : 
علق الشيخ الشعراني قائلاً : « إن بطش الحق ووعيده مطلق ، ولكن هو مشوب برحمته ولطفه ، ولولا ذلك لتلاشى العالم ، ولم يبق له وجود . وأما بطش المخلوق فهو محض نقمة لا يشوبه شيء من الرحمة ، وسبب ذلك : ضيق المخلوق ، فهو يبطش بغيره ليستريح من الحرج والضيق الذي يجده في نفسه ، فيطلب الرحمة بنفسه ولو كان في ذلك هلاك غيره بخلاف بطش الحق »([4]) .


[1] - المعجم العربي الأساسي – ص 161 .
[2] - الدخان : 16 .
[3] - الشيخ عبد الوهاب الشعراني – مخطوطة رسالة الفتح في تأويل ما صدر عن الكمل من الشطح – ص 69 .
[4] - المصدر نفسه  – ص 69 .