ABDUL HAMID MUDJIB HAMID BERSHOLAWAT

Rabu, 13 Maret 2013

المُبَيِّن والبين

==========



يقول : « في الكتاب تبيان كل شيء ، ومحمد  هو المُبَيِّن لتبيان الكتاب »([1]) .
يقول : « المبين  : معناه البين أمره ورسالته لعظيم آياته الظاهرة ومعجزاته الباهرة ، فهو من أبان اللازم ، أو المبين عن الله تعالى ما بعثه به »([2]) .
« بين : ظرف مُبهَم يتضح معناه بإضافته إلى اثنين وأكثر »([3]) .
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 266 ) مرة بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى :
] وَإِذا قَرأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذينَ لا يُؤْمِنونَ بِالْآخِرَةِ حِجاباً مَسْتوراً [([4]).
 يقول : « البين : هو صورة وجود ما بين الأزل إلى الأبد »([5]) .
[ إضافة ] :
 ويقول الشيخ : « من لاحظ الأزلية والأبدية ، وغمض عينيه عما بينهما فقد أثبت التوحيد ، ومن غمض عينيه عن الأزلية والأبدية ولا حظ ما بينهما فقد أتى بالعبادة ، ومن أعرض عن البين والطرفين فقد تمسك بعروة الحقيقة »([6]) .
يقول : « البين [ عند الشيخ ابن الفارض ] ([7]) : كناية عن احتجاب القلب عن مشاهدة الرب في صور أهل الكمال من ذوي الجلال والجمال » ([8]) .



[1] - الشيخ أبو عبد الرحمن السلمي – حقائق التفسير – ص 696 .
[2] - الشيخ يوسف النبهاني – جواهر البحار في فضائل النبي المختار  – ج2 ص 376 .
[3] - المعجم العربي الأساسي – ص 190 .
[4] - الإسراء : 45 .
[5] - عبد الرزاق الكنج - شهيد الصوفية الثائرة الحسين بن منصور الحلاج – ص42 .
[6] - عبد الرزاق الكنج - شهيد الصوفية الثائرة الحسين بن منصور الحلاج – ص 42 .
[7] يا أُهيل الحجاز إن حكم الدهر          بِـبَيْنٍ قضاءَ حتمٍ إرادي .
[8] - الشيخان حسن البوريني وعبد الغني النابلسي – شرح ديوان ابن الفارض – ج 2 ص 94 ( بتصرف ) .