ABDUL HAMID MUDJIB HAMID BERSHOLAWAT

Rabu, 13 Maret 2013

بيت الحق وبيت الحكمة وبيت الدين وبيت مشاهدة وبيت العبد المظلم وبيت العبد المنور والبيت العتيق والبيت العتيق القديم وبيت العزة

============



تقول : « بيت الحق [عند ابن عربي] : هو العبد من حيث أنه مظهر التجلي الوجودي بقبوله الصورة الإلهية »([1]) .
وتقول : « بيت الحق [عنده] : هو قلب المؤمن ، من حيث أنه وسع الحق : ] ما وسعني أرضي ولا سمائي ووسعني قلب عبدي المؤمن [([2]) ، فحين سكن الحق القلب الذي وسعه ، أضحى هذا القلب بيتاً له »([3]) .
يقول : « بيت الحكمة : هو القلب الغالب عليه الإخلاص »([4]) .
يقول : « بيت الحكمة : خروج من مرحلة بيت الحرام ، أي تعلم الحكمة من التضاد فمن ذات الذاتين ، أو من شطري الذات ، أو من نوافذ الخواطر ، هذه كلها هي ينابيع الحكمة المتفجرة من زمزم البصيرة »([5]) .
يقول : « بيت الدين : هو القلب »([6]) .
بيت مشاهدة
يقول : « بيت مشاهدة : هو السر »([7]) .
بيت العبد المظلم [عند ابن عربي ] : هو الجسد ([8]) .
بيت العبد المنور [عند ابن عربي ] : هو الحق تعالى ([9]) .
يقول : « البيت العتيق : هو بيت الإيمان عند أهل الإشارات ، وليس إلا قلب المؤمن الذي وسع عظمة الله وجلاله »([10]) .
[ تفسير صوفي ] : ] وَلْيَطَّوَّفوا بِالْبَيْتِ الْعَتيقِ [([11]) .
يقول الشيخ نجم الدين الكبرى :
« أي يطوفوا حول الله بقلبهم وسرهم ، ولا يطوفوا حول ما سواه ، وأراد بالعتيق : القديم ، وهو من صفات الله تعالى »([12]) .
يقول : « البيت العتيق القديم : هو قلب العبد العارف التقي النقي ، الذي وسع الحق سبحانه حقيقته »([13]) .
يقول : « بيت العزة : هو القلب الواصل إلى مقام الجمع حال الفناء في الحق »([14]).
يقول : « بيت العزة : هو لله وهو مخزن بيت الحكمة ، وهذا بيت عز على العارفين فتحه . فبيته سبحانه له لا يعرفه سواه ، فهاهنا وقف العارفون وقفة عجز أمام اللامتناهي الذي بانت ظواهره ، وخفي سره .. فهو نور ، بل هو نور النور ، ورؤية النور من غير أن يتسلط على شيء مستحيلة ، لأن انعكاسه على ما يضاء به هو الواسطة لتعرفه . لذلك جاء في الحديث القدسي : ]كنت كنـزاً مخفياً ، فأحببت أن أعرف ، فخلقت الخلق ، فبي عرفوني [([15]). فعن الله لا تبحث ، فإن المطلب عزيز ، بل ابحث عما خلق ، وبه ظهر، وعليه استوى »([16]).



[1] - د . سعاد الحكيم – المعجم الصوفي – ص 223 .
[2] - جامع العلوم والحكم ج: 1 ص: 365 .
[3] - د . سعاد الحكيم – المعجم الصوفي – ص 223 .
[4] - الشيخ كمال الدين القاشاني اصطلاحات الصوفية ص 38 .
[5] - محمد غازي عرابي – النصوص في مصطلحات التصوف – ص 46 47 .
[6] - الإمام الغزالي – ميزان العمل – ص 342 .
[7] - الشيخ ابن عربي – التراجم – ص24 .
[8] - د . سعاد الحكيم – المعجم الصوفي – ص 225 ( بتصرف ) .
[9] - المصدر نفسه – ص 225 ( بتصرف ) .
[10] - الشيخ ابن عربي - الفتوحات المكية – ج 4 ص 109 .
[11] - الحج : 29 .
[12] - الشيخ إسماعيل حقي البروسوي – تفسير روح البيان – ج 6 ص 29 .
[13] - الشيخ ابن عربي – ذخائر الأعلاق – ص 158 .
[14] - الشيخ كمال الدين القاشاني اصطلاحات الصوفية ص 38 .
[15] - كشف الخفاء ج: 2 ص: 173 .
[16] - محمد غازي عرابي – النصوص في مصطلحات التصوف – ص 46 47 .