ABDUL HAMID MUDJIB HAMID BERSHOLAWAT

Senin, 11 Maret 2013

الباقيات الصالحات(الإمام جعفر الصادق يقول :..) و(الشيخ يحيى بن معاذ الرازي يقول :..) و(الإمام القشيري يقول :...)

=============



يقول : « الباقيات الصالحات : هو تفريد التوحيد ، فإنه باق ببقاء الموحد »([1]).
يقول : « الباقيات الصالحات : هي نصيحة الخلق »([2]) .
يقول في قوله تعالى : « الباقيات الصالحات : هي الأعمال الخالصة ، والنيات الصادقة ، وكل ما أريد به وجه الله وهو الصدق »([3]) .
يقول : « الباقيات الصالحات : هي الأعمال بشواهد الإخلاص والصدق .
ويقال : الباقيات الصالحات ، ما كان خالصاً لله تعالى غير مشوب بطمع ، ولا مصحوب بغرض .
ويقال : الباقيات الصالحات ، ما يلوح في السرائر من تحلية العبد بالنعوت ، ويفوح نشره في سماء الملكوت .
ويقال : هي التي سبقت من الغيب لهم بالقربة وشريف الزلفة .
ويقال : هي ضياء شموس التوحيد المستكن »([4]) .
ويقول : « الباقيات الصالحات : الشهادة بالربوبية خير من غيرها مما لا يوجد فيه صدق الإخلاص .
ويقال : الباقيات الصالحات ، التي تبقى عند الله مقبولة »([5]) .
الباقيات الصالحات هي :
1 - قولنا سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر .
2 – الصلوات الخمس .
3 – الطيب من القول .
4 – كل عمل وقول دعاك إلى الاشتغال بمعرفة الله وبمحبته وخدمته ([6]) .
يقول : « الباقيات الصالحات : هي الأعمال الصالحات ، التي هي من نتائج الواردات الإلهية التي ترد من عند الله إلى قلوب أهل الغيوب ، يعني : كل عمل يصدر من عند نفس العبد من نتائج طبعه وعقله لا يكون من الباقيات الصالحات ، يدل عليه قوله : ] ما عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَما عِنْدَ اللَّهِ باقٍ [([7]) »([8]) .



[1] - د . علي زيعور – التفسير الصوفي للقرآن عند الصادق - ص 165 .
[2] - الشيخ أبو عبد الرحمن السلمي – حقائق التفسير – ص 766 .
[3] - المصدر نفسه – ص 766 .
[4] - الإمام القشيري – تفسير لطائف الإشارات – ج 2 ص 398 – 399 .
[5] - المصدر نفسه – ج 2 ص 440 .
[6] - الإمام فخر الدين الرازي – التفسير الكبير – ج 5 ص 723 ( بتصرف ) .
[7] - النحل : 96 .
[8] - الشيخ إسماعيل حقي البروسوي – تفسير روح البيان – ج 5 ص 354 .