ABDUL HAMID MUDJIB HAMID BERSHOLAWAT

Rabu, 13 Maret 2013

البَرْد - البرودة والبُرُدفي اللغة وفي القرآن الكريم وفي الاصطلاح الصوفي

============



« بَرَدَ الجو : هبطت حرارته .
بَرَدَ الشخص : فَتَرَ وقلّ حماسه »([1]) .
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (5) مرات على اختلاف مشتقاتها ، منها قوله تعالى : ] قُلْنا يا نارُ كوني بَرْداً وَسَلاماً عَلى إِبْراهيمَ [([2]) . 
يقول : « البرودة : هي جمد أجزاء الهيولي »([3]) . 
[ إضافة ] :
وأضاف الشيخ قائلاً : « من حقق البرودة : علم أنها جمود أجزاء الهيولي ، والحرارة بضدها ، لأنها غليان أجزاء الهيولي ، واليبوسة تماسكها ، والرطوبة سيلانها »([4]) .
يقول : « البَرْد : هو المراقبة لله »([5]) .


 « بريد : النظام الذي يخص نقل الرسائل والطرود »([6]) .
قال رسول الله : ] إذا أبردتم إليّ بريداً فاجعلوه حسن الوجه حسن
 الاسم
[([7]) .
 يقول : « البُرُد : كناية عن مراتب الوجود الأربع ، أولها بريد الملك ثم بريد الملكوت ثم بريد الجبروت ثم ينتهي إلى بريد الرهبوت »([8]) .


[1] - المعجم العربي الأساسي – ص 144 .
[2] - الأنبياء : 69 .
[3] - الشيخ ابن سبعين – بد العارف - ص 114 .
[4] - د . عبد الرحمن بدوي – رسائل ابن سبعين – ص 255 .
[5] - الشيخ عبد الغني النابلسي – مخطوطة أعذب المشارب في السلوك والمناقب – ص 23 .
[6] - المعجم العربي الأساسي – ص145 .
[7] - نوادر الأصول في أحاديث الرسول ج : 1 ص : 305 ،  مجمع الزوائد ج 8 ص 47.
[8] - الشيخ أحمد بن علوية المستغانمي – المنح القدوسية في شرح المرشد المعين بطريق الصوفية – ص142 .