ABDUL HAMID MUDJIB HAMID BERSHOLAWAT

Rabu, 13 Maret 2013

البيان في اللغة وفي القرآن الكريم وفي الاصطلاح الصوفي و في تأويل قوله تعالى : عَلَّمَهُ الْبَيانَ

=============



« البيان : 1. الفصاحة وإبداء المقصود بلفظ حسن .
           2. الدليل والحجة »([1]) .
وردت لفظة ( البيان والبينة والمبين ) وبقية مشتقاتها في القرآن الكريم ( 256 ) مرة ، منها قوله تعالى : ] هَذا بَيانٌ لِلنّاسِ وَهُدىً وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقينَ [([2]).
البيان : الكتاب ([3]) .
يقول : « البيان : هو إبانة الكلام باللسان مترجماً عن العلم الذي تراكم في الصدر ، ثم قدَّره وميزه بالعقل ، فأبرزه باللسان للإسماع »([4]) .
يقول : « البيان : عبارة عن مقام الرسالة »([5]) .
يقول : « البيان [عند شهاب الدين السهروردي] : هو بيان الحقائق معراة عن الحجب الصورية »([6]) .
« حقيقة البيان : وهو الوقوف معه حيث ما وقف ، والجري معه حيث ما جرى ، لا يتقدمه لغلبة ، ولا يتخلف عنه لعجز »([7]) .
يقول الإمام محمد ماضي أبي العزائم :
« طريق البيان : أما بالقول أو بالفعل أو بالحال .
فالبيان بالقول : للتأليف .
والبيان بالعمل : لتزكية النفوس ، وتخليتها عن الرذائل .
والبيان بالحال : لتحلية النفوس ووصولها إلى مقامات القرب والمشاهدات »([8]) .
[ تفسير صوفي ] : في تأويل قوله تعالى : ] عَلَّمَهُ الْبَيانَ [([9]) .
يقول  الشيخ سهل بن عبد الله التستري :
« علمه الكلام : الذي هو من نفس الروح ، وفهم العقل ، وفطنة القلب ، وذهن الخلق ، وعلم نفس الطبع »([10]) .
ويقول الشيخ الأكبر ابن عربي  :
« أي تمييز كل شيء على جهته »([11]) .



[1] - المعجم العربي الأساسي – ص 189 .
[2] - آل عمران : 138 .
[3] - بولس نويا اليسوعي - نصوص صوفية غير منشورة ، لشقيق البلخي – ابن عطاء الأدمي – النفري – ص 69 ( بتصرف ) .
[4] - الشيخ ابن عربي - مخطوطة مراتب القرة في عيون القدرة  – ورقة 159 ب – 160 أ .
[5] - الشيخ ابن عربي – ذخائر الأعلاق – ص  109 .
[6] - الشيخ شهاب الدين السهروردي – هياكل النور – ص 105 .
[7] - الشيخ أبو عبد الرحمن السلمي – حقائق التفسير – ص 350 .
[8] -الإمام محمد ماضي أبي العزائم – شراب الأرواح – ص 69 .
[9] - الرحمن : 4 .
[10] - الشيخ سهل بن عبد الله التستري – تفسير القرآن العظيم – ص 147 .
[11] - الشيخ ابن عربي - مخطوطة مراتب القرة في عيون القدرة – ورقة 146 أ .