ABDUL HAMID MUDJIB HAMID BERSHOLAWAT

Senin, 11 Maret 2013

الباطن – البواطن

=============



الباطن – البواطن  
« باطن : خفي كل شيء وداخله ، عكسه ظاهر .
الباطن : من أسماء الله الحسنى »([1]) .
 وردت لفظة ( باطن ) في القرآن الكريم ( 9 ) مرات بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى : ] وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظاهِرَةً وَباطِنَةً [([2]) .
يقول : « البواطن : هي مواضع النظر من الحق »([3]) .
يقول : « الباطن : لا يعني فقط الحقيقة ، وإنما يعني كذلك السبل الموصلة إليها ،  أعني : الطرق التي تقود الإنسان من الشريعة إلى الحقيقة »([4]) .
يقول : « الباطن : باطن الظاهر ، وجوهره الخالص »([5]) .
يقول : « الباطن : هو أول مشاهد الحقيقة »([6]) .
يقول : « الباطن : هو ما يشمل الوحدة الحقيقية التي للغيب المطلق ، والكثرة العلمية (التي لـ) حضرة الأعيان الثابتة »([7]) .
الباطن : هو المتمم للظاهر والمكمل له ولا مخالفة بينهما مقدار شعرة ([8]) .
يقول : « الباطن : هو باطن المعرفة الحقيقية »([9]) .


[1] - المعجم العربي الأساسي – ص 163 .
[2] - لقمان : 20 .
[3] - الشيخ أبو عبد الرحمن السلمي – حقائق التفسير – ص 285 .
[4] - الإمام الغزالي – المنقذ من الضلال – ص 195 .
[5] - الشيخ أحمد الرفاعي – الحكم الرفاعية – ص 7 .
[6] - الشيخ أبو العباس أحمد البوني – مخطوطة مواقف الغايات في أسرار الرياضات - ورقة 191 ب .
[7] - الشيخ الشيخ الحكيم الترمذي – ختم الأولياء – ص490 .
[8] - الشيخ أحمد السرهندي – مكتوبات الإمام الرباني - ج 1 ص 55 ( بتصرف ) .
[9] - عبد الرزاق الكنج – إمام الورع والتحلي بشر بن الحارث الحافي – ص106 .