ABDUL HAMID MUDJIB HAMID BERSHOLAWAT

Sabtu, 09 Maret 2013

(المأمور)و(المأمور بالتصرف)و(مأمور الطريقة)

============



يقول : « المأمور : هو صاحب المنصب الإلهي »([1]) .
يقول : اما الغوث الأعظم الشيخ عبد القادر الكيلاني فالظاهر من حاله انه كان مأموراً بالتصرف  فلهذا ظهر عليه . هذا هو الظن بأمثاله ([2]) .
نقول : المأمور في الطريقة : هو أحد الروحانيين أو المتروحنين الذين فنوا عن المأكول والمشروب ، وصاروا لا يتحركون ولا يسكنون إلا بأمر الله تعالى كالخضر u  قال تعالى على لسانه : ] وَما فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْري [([3]) .


[1] - الشيخ علي البندنيجي – مخطوطة شرح العينية – ص9
[2] - الشيخ ابن عربي – الفتوحات المكية – سفر 3 فقرة 225 ( بتصرف ) .
[3] - الكهف : 82 .